Seven Seas
Seven Seas

منتدى يهتم بأهتمامات الشباب والأسرة الشرقية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» البحر يعاااالج الأكتئاب
السبت فبراير 15, 2014 2:45 am من طرف Dr mohamed Zeweil Magdy

» لمـــــــاذا
الثلاثاء أبريل 02, 2013 12:09 pm من طرف alshimaa

» *على اسم مصر*
السبت مايو 21, 2011 11:17 pm من طرف عروسة البحر

» العصفور الذى ابكى الملايين !!!
السبت مايو 21, 2011 10:32 pm من طرف عروسة البحر

» احمد المسلمانى
الخميس مايو 05, 2011 3:27 am من طرف nary

» قصة حب وكذبة العمر
الأربعاء مارس 09, 2011 2:12 am من طرف nary

» English proverbs
الإثنين مارس 07, 2011 2:53 am من طرف nary

» أسهل "100" جملة "إنجليزية" مترجمه بالعربيه !!
الإثنين مارس 07, 2011 2:48 am من طرف nary

» كلمات انجليزيه خطيرة احذروهاااااااااااااااا
الإثنين مارس 07, 2011 2:33 am من طرف nary

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ميراث الصمت والملكُوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ميراث الصمت والملكُوت في الخميس فبراير 17, 2011 2:09 am

nary


Admin

نينون دلانكلو امراة عاشت في عصر لويس الرابع عشر حياة فاضحة متهتكة … إلا أن تلك الحياة لم تمنعها من أن تلتقط قدراً من المعرفة لا يستهان به وأن تفتح صالوناً أدبياً تقاطر عليه أرباب الأدب والفن والسياسة حتى اذهلت باريس كلها بما ابدت من ذكاء ومعرفة بل إنها اثارت فضول الملك بنفسه فاستمع إليها في قصره من وراء ستار .
عُمرت نينون بعد أصدقائها كلهم تقريباً فلما دنت منيتها تنافس عليها اليسوعين والجانسنيون على هدايتها فاستسلمت لهم في لطف وماتت في أحضان الكنيسة .
لم تترك في وصيتها على ما بلغته من ثراء سوى مال يسير لجنازتها حتى تكون أبسط ما يستطاع ولكنها كتبت : ( أطلبُ في تواضع إلى الميسو لارويه – كان وكيلها – أن يسمح لي بأن أترك لابنه الذي يتلقى العلم في الكنيسة ألف فرنك ليشتري بها كتباً)
قال ديورانت: واشترى الابن الكتب وقرأها وأصبح فولتير . (من المقدمة نقلا عن قصة الحضارة) .

يقول المؤلف : استهواني فيما استهواني من هذه الدنيا الغربية بعد أن أوصدت دنيا الواقع في وجهي فن التراجم الذاتية ..
وما زلت أظن أنه لا يوجد فن آخر يعدله من فنون هذا التراث الإنساني كله .
كانت كتب التراجم الذاتية مسلاة لروحي أجد فيها العظه والعبرة والمتعة وكنت أعثر على لطائف نادرة جداً:

* في سيرة الممثل الهزلي المشهور شارلي شابلن قصة حياتي حديث أفضت به زوجة آينشتاين عن الأيام التي كتب فيها زوجها النظرية النسبية .. ستحفى قدما محاضر في العلوم وهو يتردد على أرفف المكتبات فلا يظفر بمثله .
* أوراق العمر للويس عوض هذا الكتاب من اعمق كتب السيرة الذاتية .
* في مذكرات محمد الرايس من الصخيرات إلى تازمامارت تجربة سجنه في زنزانة انفرادية أكثر من ثمانية عشر عاماً .
في خواطر وذكريات لابراهيم الحسون وصف بديع للحياة اليومية في جدة في بداية الدولة السعودية .
* في سيرة برتراند راسل نعرف ان اخاه هنري كان مسلماً .

مقتطفات :
قرات أن اكثر ما أقسم الله به من المخلوقات هو الليل فتذكرت حينها قول يونج: “بالليل يعود الملحد نصف مؤمن بالله”.

يقول اميل لودفيج كاتب التراجم : على المترجم أن ينشئ إنساناً لا أن يصوغ تمثالاً من النحاس .

قال درويش :
وأنا ابن عويلس الذي انتظر البريد من الشمال …
ناداه بحار ولكن لم يسافر …
لجم المراكب وانتحى أعلى الجبال …
يا صخرة صلى عليها والدي لتصون ثائر …
أنا لن أبيعك باللآلئ..
أنا لن أسافر …
لن اسافر .. لن أسافر …

هذا المحير البصير بالنفس الإنسانية والأعراق غوستاف لوبون يقول: (ويتصف البنغالي بالقصر والهزال والاسمرار والتكرش , ويهضم ما يلقنه ويبدو البنغالي من الناحية الخلقية جباناً نذلاً مرائيا)

بصراحة كان وجبة أدبية ممتعه واتمنى لكم قراءة كذلك .

الكتاب: ميراث الصمت والملكوت
المؤلف: عبدالله الهدلق
طبعة: 1431


_________________

By nary1984




http://sevenseas.ba7r.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى