Seven Seas
Seven Seas

منتدى يهتم بأهتمامات الشباب والأسرة الشرقية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» البحر يعاااالج الأكتئاب
السبت فبراير 15, 2014 2:45 am من طرف Dr mohamed Zeweil Magdy

» لمـــــــاذا
الثلاثاء أبريل 02, 2013 12:09 pm من طرف alshimaa

» *على اسم مصر*
السبت مايو 21, 2011 11:17 pm من طرف عروسة البحر

» العصفور الذى ابكى الملايين !!!
السبت مايو 21, 2011 10:32 pm من طرف عروسة البحر

» احمد المسلمانى
الخميس مايو 05, 2011 3:27 am من طرف nary

» قصة حب وكذبة العمر
الأربعاء مارس 09, 2011 2:12 am من طرف nary

» English proverbs
الإثنين مارس 07, 2011 2:53 am من طرف nary

» أسهل "100" جملة "إنجليزية" مترجمه بالعربيه !!
الإثنين مارس 07, 2011 2:48 am من طرف nary

» كلمات انجليزيه خطيرة احذروهاااااااااااااااا
الإثنين مارس 07, 2011 2:33 am من طرف nary

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فرقاً بين مكتباتهم ومكتباتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فرقاً بين مكتباتهم ومكتباتنا في الخميس فبراير 17, 2011 1:59 am

nary


Admin

المكتبة بيت المثقف ومأوى الحكمة ومَجْمَع قنوات العلم، والأمم إنما يُقاس تقدمها و رُقِيِّها بحجم فاضائلها وعلومها، وقد كنا وما أوجع كنا على القلب أرباب العلوم وروّاد الثقافة وأساطين الحكمة، ثم إنها فترت عزائمنا وانشغلنا بكل وضيعٍ وتافه حتى اجتازتنا جميع الأمم شيئاً فشيئاً، ولم يعد هنالك منظرٌ منهم بعيد .

ومن المُسَلَّم به عند ذوي العقول الراجحة أنَّ وسائل العلوم تتطور بتطور الزمان وإن ثبتت المبادئ، ومن تطورها تطور وسائل وآلية وفلسفة عمل المكتبات، فبعد أن كانت المكتبة عبارة عن مساحة تضم بعض الرفوف التي تحتضن الكتب المصنفة حسب العلوم ويأُمُّها الباحث والقارئ فيسأل عما يحتاجه، أصبحت اليوم عند بعض البلدان المتقدمة الحصيفة محيطاً اجتماعياً وخليّة ثقافية تعج برائحة المعرفة ونكهات العلوم المختلفة، في قالب من الفكر المرن والفلسفة المتجددة الواعية .

- طموح يستحق الإشادة :

وإن كنا نشيد بتلك المؤسسات الرسمية وغير الرسمية في بلاد الغرب ولا يجرمنا شنئان قوم ألا نعدل، إلّا أننا لا نبخس فضل بعض المؤسسات والجمعيات في عالمنا العربي التي تشعر بالمسؤولية تجاه الأمة والعلم، ومنهم على سبيل المثال جمعية السبيل في لبنان التي قامت بتنظيم مؤتمر حول المكتبات عام 1999 شارك فيه 200 شخص يمثلون 30 جمعية أهلية مختلفة في لبنان، وقد شكل هذا المؤتمر نقطة الانطلاق باتجاه زراعة أول شبكة لتأسيس مكتبات خارج بيروت ضمن شبكة جمعية السبيل.

وكرت بعد ذلك سبحة المكتبات العامة لبلدية بيروت بإدارة جمعية السبيل، فكانت مكتبة الجعيتاوي في حديقة عامة في الأشرفية، ومكتبة مونو داخل المساحة الثقافية في اليسوعية الى المكتبات المتنقلة داخل الأحياء، علماً بأن المشروع يشمل إنشاء 120 مكتبة في بيروت ، وقد توسعت شبكة المكتبات العامة لتشمل مختلف المناطق اللبنانية وذلك بالتعاون مع البلديات والجمعيات الأهلية وتحت إشراف جمعية السبيل التي حددت شروطاً واضحة للانضمام الى هذه الشبكة.

- دراسة ميدانية لمكتباتهم :

وقد وقفت فيما وقفت عليه ببعض ما تقدمه تلك المكتبات في البلدان الغربية من خدمات وتسهيلات وفكر يحسن بنا كمسلمين أن نقتفيَ أثرهم فيها، والحكمة كما هو معلوم ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها، وسأسرد منها ما قيل في إحدى الندوات التي عُقدت في القاهرة في الآونة الأخيرة، وألقاها نخبة من الباحثين الذين قاموا بزيارات ميدانية لهذه المكتبات فنقلوا لنا هذه التجارب الجديرة بالتأمل والتطبيق.

ومنهم الدكتور شريف شاهين، و الباحث محمود سيد عبده، والباحث محمود عبدالستار خليفة الذي قال في كلمة جديرة بالتأمل : أن الفرق بيننا وبينهم يكمن في الفكر والفلسفة التي يديرون بها أعمالهم، وليس فارقا تكنولوجيا فقط. أعتقد أنّ هذه الجملة تلخص أحد أهم أسباب المشكلة ببراعة، وقد نجد أنّ هناك بعض النقاط المشتركة التي توجد في بعض مكتباتنا.

- نقاط تميّز مكتبات الغرب :

1- بعض المكتبات تعمل طوال اليوم، وطوال أيام الاسبوع دون إجازات، فكما أن هناك صيدليات مناوبة للمريض، هناك أيضاً مكتبة مناوبة للمثقف !
2 – وجود تكنولوجيا تمكن كل من القراء أو الباحثين من عمل كل شئ بمفردهم، مثل استعارة الكتب وإعادتها، بالإضافة إلى البحث عن الكتب والحصول عليها دون مساعدة أحد.
3 – توافر خدمة الاتصال اللاسلكي بالانترنت مجانا داخل المكتبة .
4 – إمكانية تصفح قواعد البيانات مجانا .
5 – الاهتمام بالإضاءة الجيدة والتهوية الطبيعية داخل المكتبة .
6 – المكتبة تعد نظاما اجتماعيا وليست مجرد قاعات للبحث والإطلاع فقط، ولذلك فهي مزودة بأماكن مخصصة لتناول المأكولات والمشروبات وغيرها من النظم التي تساعدها أن تصبح جزء أساسيا من حياة الأفراد هناك على العكس من عالمنا العربي.
7 – خدمات للمرضى وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، الذين بإمكانهم الاتصال في يسر وسهولة بالمكتبة لترسل إليهم شخصا يقرأ لهم في منازلهم بناء على اختيارهم لنوع الكتب، أو يوصل إليهم بعض الكتب المسموعة عن طريق الأقراص أو الأشرطة التسجيلية .
8 - خدمة المكتبات المتنقلة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد خاصة الأماكن البعيدة والنائية.
9 – توفر المكتبات غرفاً منعزلة للقراءة يمكن حجزها لمدة قد تطول أو تقصر بناء على طلب الشخص الذي يحدد نوعية الكتب التي يرغب في الانفراد بها وبحثها .
10 – توفر أماكن مخصصة للمناقشات الجماعية والحوارات الفكرية التي قد يهتم بها الكثير من الباحثين أو الطلبة أثناء استذكارهم دروسهم أو أثناء الامتحانات دون أن يسبب ذلك إزعاجا لباقي رواد المكتبة .
11 – خدمة الإعارة التعاونية التي تمكن القارئ من استعارة كتاب من مكتبة ما وإعادته إلى مكتبة اخرى تكون الأقرب إليه مثلا، كما لو أنك قمت بتأجير سيارة في مكان ما وسلمتها في مكان آخر !
12 – خدمة إتاحة جميع أعداد الدوريات في مكان واحد كما يحدث في جامعة مانهايم، الأمر الذي يسهل البحث، ويوفر المساحات المخصصة لتخزين المجلات في المكتبة .
13 – المكتبات هناك تشبه الفنادق ذات النّجوم الخمس في فخامتها وجمالها ونظافتها ونظامها ، فهي ليست مكاناً مملاً كئيباً بل على العكس مكاناً رحباً جاذبا.
14 – يمكن للمستفيد استعارة أجهزة من المكتبة مثل: كاميرا ديجيتل، آلة حاسبة، لاب توب، MP3 ، وغيرها .
15 – وجود تليفون داخل المكتبة منتشر بين القاعات يمكّن المستفيد من سؤال أمين المكتبة عن ما يرغبه.
16 – توفير المكتبة بمحتوياتها على الهاتف المحمول للمستفيدين، والإطلاع على جديد الكتب الالكترونية بالإضافة إلى القدرة على البحث في قواعد البيانات المختلفة بسهولة ويسر على الهاتف .
17 – تدريب الطلبة على العديد من التقنيات، بالإضافة إلى عمل مناقشات للطلبة عن موضوعات هامة مثل البحث العلمي، والسرقات العلمية وغيرها من الموضوعات.
18 - إرشادات حول كيفية عمل بريد إلكتروني ؟ كيف أنشئ مدونة؟ كيفية كتابة السيرة الذاتية وغيرها من الأمور الارشادية الأخرى .
19 – توفير برنامج محادثة داخلي بين أخصائي المكتبة عبر موقع المكتبة والمستفيدين من روادها لتذليل العقبات التي قد تواجه رواد المكتبة.
20 – وجود ما يُعرف بالمكتبة الشقيقة أو التوأم ويعني علاقة مستمرة بين مكتبتين في دولتين مختلفتين من أجل تحسين ممارسات المكتبات سواء كانت علاقة رسمية أو غير رسمية .
21 – الهدف الذي تنشده بلدة كسويسرا مثلاً من خلال فلسفة عمل المكتبات، هو أن تجعلها مراكزا للمطالعة والتنشيط الثقافي وبالتالي تقيف الشعب السويسري من المهد إلى اللحد وجعل القراءة وزيارة المكتبة من ثقافة المجتمع وقد نجحوا في ذلك .

- مشاركتكم مهمة :

أرجو ممن اطّلع على هذا الموضوع أن ينقل لنا تجربة أو نموذج المكتبة في الحي أو البلدة التي يقطنها، إن كان هناك ثمة ما يستحق الذكر، لكي نثري الموضوع بالأفكار والتجارب المتنوعة حتى تكون الفائدة عامة للجميع بإذن الله .

أسأل الله أن تجد هذه الكلمات وقعها لدى من يطلع عليها ممن بيده الأمر أو ممن يستطيع أن يبلغها إلى من بيده الأمر، وإن لا تكون حديث نفس عابر لم يتجاوز صاحبه .


_________________

By nary1984




http://sevenseas.ba7r.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى