Seven Seas
Seven Seas

منتدى يهتم بأهتمامات الشباب والأسرة الشرقية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» البحر يعاااالج الأكتئاب
السبت فبراير 15, 2014 2:45 am من طرف Dr mohamed Zeweil Magdy

» لمـــــــاذا
الثلاثاء أبريل 02, 2013 12:09 pm من طرف alshimaa

» *على اسم مصر*
السبت مايو 21, 2011 11:17 pm من طرف عروسة البحر

» العصفور الذى ابكى الملايين !!!
السبت مايو 21, 2011 10:32 pm من طرف عروسة البحر

» احمد المسلمانى
الخميس مايو 05, 2011 3:27 am من طرف nary

» قصة حب وكذبة العمر
الأربعاء مارس 09, 2011 2:12 am من طرف nary

» English proverbs
الإثنين مارس 07, 2011 2:53 am من طرف nary

» أسهل "100" جملة "إنجليزية" مترجمه بالعربيه !!
الإثنين مارس 07, 2011 2:48 am من طرف nary

» كلمات انجليزيه خطيرة احذروهاااااااااااااااا
الإثنين مارس 07, 2011 2:33 am من طرف nary

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حوار بين ضحكة ودمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حوار بين ضحكة ودمعة في الأربعاء أغسطس 12, 2009 2:01 pm

cinderella


عضو مميز
عضو مميز





كان هناك صديقتان فى دنيا الخيال عرفا بعضهما بطريق غريبه جدا
حيث عندما كان هناك زحاما للمشاعر فى ممر الحياه كان القدر الاعمى ينظم المرور ويتحكم فى سائقين الشهوات وكانت هناك سيارتان غايه فى الغرابه الاولى مزدهره بحبوب الروح وأنغام المرح وألحان الحياه
والثانيه كالثكله سوداء وممتلئه بالغمام وبالحزن القاتل
وبالمصادفه كانت الاثنتان واقفتان سوية وطال الوقوف حيث كانت هناك قاطره للخيال أمامهم معطوبه تحتاج للتصليح
وخلفهم قطر من الندى الجريح من ألسنة الطيور التى كانت تتهاتف عليه
فبدأوا حوارا غزيرا بالشعر العميق والفكاهى
وهكذا قالت الضحكه
أنت يا من ألفتِ المقابر أجيبنى
ما هو لون الحزن وما شكل الدموع
ولما يقتل ألاحباب ويفرق الصحاب
ولم يكون كالخنجر يدمى الضلوع
ولم يحرق الحياة ويردمها
بعد أن يشرب من حضنها الدم المخدوع
ولما يستعمل الهوى كفخٍ
ليلقى على المحب شباك القدوع
أجيبنى فلست أحدث تمثالا
أصم فى ذاته مخدوع

حينها كانت الضحكة تنفجر لصمت الدمعه الشديد والهادئ
فردت الدمعه لتهدئ من روعها قائله

صدقينى ليس للحزن لون
وإلا ما أصاب كل ألأجناس
والدموع ليس لها شكل
فهى من المدمع تنزل ثم تنداس
فلا تخلينى سوط جلادٍ
ولا تظنينى سماً حساس
لقد وُجدت هكذا ولم أختر
شكلى أو شاكلتى بين الناس
وصدقينى الحزن لم يجبل نفسه
بل صنعه الزمن وصنعته الناس
وهو بطبيعته قاتل وفاتك
فهو يعصر الروح ويذيب المطر
ويسحق المشاعر ويمحى الفرح
ويهتك الفؤاد ويعمى البصر
ويحرق الحياه كما قلتِ
بل ويحرق الدموع والماء والوتر
ولكنه شعور محض شعور
لا يملك إحساسا ولا قلبا ولا نظر
فلما تلوميه ولكن لومى
من أوجده فى القلب العطر
ولم تلومينى وأنا محض ماءا
أكره من الكل حتى المطر
لانى أنزل أذيب الخد
وأهتك العين وألعن القدر
فما لنفسى بنفسٍ أخرى
ولا لقلبى إحساسا نضر
فإن كنت أعز عليك فادعولى
أن أمحى من هذا الوجود القفر

فكادت أن تبكى الضحكه من الكلام الجاف الذى قالته وقالت مواسية

يا صديقتى لا تكرهى حالك
ولا تشكى الالم و أهدئى
فلن يتغير حالك فكم طلب
السابقون حالا فُصدُقى
ولكن لم ينالوا وماتوا
تحت شجر الخيال الكاذبِ
فأهدأى وتبسمى فليست
الحياه ظلاما ولا الخالق أحمقٍ
وكونى كالنخيل عن الهم مرتفعا
وكونى كدجله فى الجحيم متأنقِ
وأمسحى من وجنتك هذه الكآبه
و إهدأى وتبسمى و زغردى
فالعمر ليس سوى أياما
نقضيها فى الفرح او فى المأتمِ
وكونى يا صديقتى إنسانا
علم الحياة ورضى بها كرونقِ

وعلى أثر هذه الكلمات طابت نفس الدمعه وهدأت وتبسمت فى وجه
الضحكةِ
وقالت

طابت نفسى بكلماتك ورضيت
عن الجحيم السابقِ
وتعثرت روحى فى الكلاما
ولم تهجى الكلام المتأنقِ
فشكرا لك وألف سلاما
للأعضاء الكرام الروائعِ
على قراءة كلامى البارد لنهايته
وأنا فى الشعر واللغة كالاجنبى
************

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى