Seven Seas
Seven Seas

منتدى يهتم بأهتمامات الشباب والأسرة الشرقية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» البحر يعاااالج الأكتئاب
السبت فبراير 15, 2014 2:45 am من طرف Dr mohamed Zeweil Magdy

» لمـــــــاذا
الثلاثاء أبريل 02, 2013 12:09 pm من طرف alshimaa

» *على اسم مصر*
السبت مايو 21, 2011 11:17 pm من طرف عروسة البحر

» العصفور الذى ابكى الملايين !!!
السبت مايو 21, 2011 10:32 pm من طرف عروسة البحر

» احمد المسلمانى
الخميس مايو 05, 2011 3:27 am من طرف nary

» قصة حب وكذبة العمر
الأربعاء مارس 09, 2011 2:12 am من طرف nary

» English proverbs
الإثنين مارس 07, 2011 2:53 am من طرف nary

» أسهل "100" جملة "إنجليزية" مترجمه بالعربيه !!
الإثنين مارس 07, 2011 2:48 am من طرف nary

» كلمات انجليزيه خطيرة احذروهاااااااااااااااا
الإثنين مارس 07, 2011 2:33 am من طرف nary

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

لماذانرتكب الذنوب؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 لماذانرتكب الذنوب؟ في الخميس يوليو 09, 2009 7:48 pm

jody


عضو مميز
عضو مميز
قال تعالى في كتابه الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) (الأنفال:29)، (... وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً) (الطلاق:2)، (...إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) (المائدة:27)، (... وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) (القصص:83) وغيرها من الآيات المباركة التي تحض الإنسان على أن يمتلك هذه الصفة الحميدة فلماذا كل هذا الإهتمام بهذه المسألة المهمة ؟؟

نقول ان الآيات أكدت على هذه المسألة لأن التقوى هي السبيل لمحبة الله تعالى وإن التقوى هي السبيل لقبول العمل وانها هي التي تجعل لنا فرقاناً بين الحق والباطل وهي التي بسببها يرزق الله تعالى الإنسان من حيث يحتسب ومن حيث لا يحتسب، ونيل الحب الإلهي أيضاً منوط بها وهكذا فلو كان المرجو من نيلها شيئاً واحداً من هذه الأمور حري بنا ان نحاول بشتى الأمور أن ننال هذه الصفة العظيمة.

اذن هذه الصفة منبع لكل خير وسعادة للإنسان في عالم الدنيا والآخرة لذلك فلم تتناول اهتمام القرآن فقط بل اهتم بها النبي وأهل البيت عليهم السلام ، فقد ورد عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلَّم) في وصيته لأبي ذر (رضوان الله تعالى عليه) حيث قال : (يا أبا ذر كن بالتقوى أشدَّ اهتماماً منك بالعمل) (1).

وكذلك قول أمير المؤمنين (عليه السَّلام): (اجتناب السيئات أولى من اكتساب الحسنات) (2).

فلا منفعة من كثرة العمل بدون تقوى وبدون ورع بل قد يؤدي إلى التعب والنصب فكم من صائم ليس له من صومه إلا الجوع والعطش .

روي عن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلَّم) يشير إلى هذا المطلب قائلاً: (إنكم لو صليتم حتى تكونوا كالحنايا وصمتم حتى تكونوا كالأوتار، ما ينفعكم ذلك إلاّ بورع) (3).

بعد ان عرفنا هذه المقدمة المختصرة نقول ان السبيل لتحصيل التقوى بأي طريق يكون ؟؟؟
نصيغ السؤال بصورة أخرى: ما هي أسباب المعاصي والعلل أو ما هي الأمور التي تدعو الإنسان إلى ارتكاب الذنوب والتي تجعله يفقد التقوى ؟

فإنه إذا عرفنا العلل فعند اجتنابها تحصل التقوى كما يقول الفلاسفة فإن العلة لا تتخلف عن المعلول .

أما أسباب ارتكاب الذنوب فهناك عدة عوامل مؤثرة في ذلك بنحو الاستقلال أو الاجتماع:

1 ـ فقدان أو ضعف الإيمان بالمبدأ والمعاد وتبعات آثار الأعمال.

توضيحه: ان بعض الناس يرتكبون المعاصي لأنهم فاقدون الإيمان أو أن إيمانهم ضعيف فرغم انهم يقرون ـ حسب الظاهر ـ بوجود الله تبارك وتعالى وانه هناك قيامة ويحاسب الناس ويثاب المرء على عمله الصالح ويعاقب على عمله الطالح ، إلاّ أننا إذا رجعنا إلى قلوبهم ونظرنا فيها لوجدناهم خالية من أي أثر للاعتقاد بهذه الأمور أو أن لديهم اعتقاد ولكنه ضعيف للغاية مع كثير من الأوهام والتخيلات والخرافات التي تؤثر سلبا على معتقداتهم الصحيحة ، لذلك فمن الطبيعي أن يعجز أصحاب هؤلاء القلوب عن تقديم أوامر ونواهي الله تبارك وتعالى على اللذائذ الدنيوية عند التزاحم بينها بل ينغمسون في الاستجابة للأمور الدنيوية والشهوات الحيوانية لذلك فانهم يرتكبون الذنوب والمعاصي .

2 ـ الغفلة:

وهذه الطائفة من الناس ليست لديهم المشكلة الموجودة في الطائفة الأولى من حيث البناء العقائدي بل على العكس هم يتحلون بالإيمان لكن مشكلتهم انهم يغفلون عمّا يعتقدون به أي ان الأمور الدنيوية والمشاغل العامة هي التي توقعهم في أسر الغفلة عن ذكر الله والمعاد والحساب والعقاب على ذنوبهم عند ارتكاب الذنوب والمعاصي فهم لا يفكرون إلاّ بأمور دنياهم وحاجاتهم المادية فهم لا يتميزون عن الطائفة الأولى من حيث وقوعهم أسرى الشهوات بسهولة.

3 ـ ضعف الإرادة أمام الغرائز والشهوات:

وهذه الطائفة تعتقد بالله تبارك وتعالى، وينتهون إلى اعتقادهم فلا يوقعهم الغفلة أو ضعف الإيمان في شرك المعصية بل ضعف إرادتهم هي التي توقعهم في ذلك فهم يعجزون عن كبح جماح شهواتهم رغم إيمانهم بالله وهم منتبهون إلى خطورة المعصية فيفقدون السيطرة على النفس ويسقطون في هاوية المعصية.

هذه أهم النقاط التي ذكرها علماء الأخلاق والتي تعتبر أسباباً مهمة لارتكاب الذنوب وأما كيفية معالجة هذه الأمور فهذا ما سنذكره مفصلاً في العدد القادم إن شاء الله تبارك وتعالى.

___________

2 رد: لماذانرتكب الذنوب؟ في الخميس يوليو 09, 2009 11:46 pm

Dr mohamed Zeweil Magdy


عضو مميز
عضو مميز
يارب ارحمنا برحمتك وخلينا ندخل جنتك وارحم امة محمد اجمعين

3 رد: لماذانرتكب الذنوب؟ في الأحد يوليو 19, 2009 9:09 pm

nary


Admin
جزاكى الله خير جزاكى الله خيرا جزاكى الله خيرا جزاكى الله خيرا جزاكى الله خيراااااااااااااااااااااااااا


_________________

By nary1984




http://sevenseas.ba7r.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى